نصائح لعلاج التبول اللاإرادي عند الأطفال


أوضحت الرابطة الألمانية لأطباء الأطفال والمراهقين أن حوالي 10 أو 15% من الأطفال في سن المدرسة يعانون من مشكلة التبول اللاإرادي ليلاً، وأضافت الرابطة الألمانية أنه يتم تشخيص الحالة بأنها سلس بولي ليلي عندما يستمر الطفل لمدة ثلاثة أشهر وهو يتبول على سريره مرة واحدة على الأقل كل أربعة أسابيع.

وتظهر هذه المشكلة بشكل خاص لدى الأطفال الصغار، ويتعين على الآباء تسجيل هذه الأحداث، لكي يتمكن الطبيب من البحث عن السبب، وقد تفيد تمرينات المثانة في معالجة نسبة كبيرة من هذه المشكلة تصل إلى 50% من الحالات، ويتم ذلك عن طريق ذهاب الطفل إلى دروة المياه مرة كل ساعة.

ويتمكن بعض الأطفال من التغلب على هذه المشكلة مع مرور الوقت، فمن بين الأطفال الذين تبلغ أعمارهم 15 سنة يواجه 1% فقط مشكلة التبول اللاإرادي ليلاً.

وبالنسبة للأطفال الذين يتبولون بشكل لاإرادي خلال النهار يمكن أن يكون السبب ذلك هو الإمساك، حيث تضغط الأمعاء الممتلئة في هذه الحالة على المثانة.

وأشارت الرابطة الألمانية أن الأطفال المصابين باضطراب نقص الانتباه مع فرط النشاط يعانون أحياناً من مشاكل التبول اللاإرادي، لأن الإشارة بوجوب الذهاب إلى المرحاض لا يتم الاستجابة لها بالسرعة الكافية، وقد تؤدي الإصابة غير المعروفة بمرض السكري من النوع 1 إلى رغبة الطفل المستمرة في التبول.

ويتعين على الأطباء عدم اللجوء لعلاج التبول اللاإرادي لدى الأطفال بالمضادات الحيوية، إلا في حالة أن يكون التهاب المثانة المتكرر هو المسؤول عن هذه المشكلة.

تعليقات القراء