بعد تراجع مبيعات السيارات المستوردة.. هل تنخفض الأسعار الفترة القادمة؟

بعد تراجع مبيعات السيارات المستوردة.. هل تنخفض الأسعار الفترة القادمة؟
كتبت- نورا طارق
 
كشف تقرير مجلس معلومات سوق السيارات المصرى "أميك "عن تراجع الطلب على السيارات  «المستوردة» بنسبة 49.2%، لتصل إلى 25.7 ألف سيارة، بشهر يونيه الماضى مقابل 50.5 ألف سيارة بنفس فترة من العام الماضى .
 
أشار تقرير "أميك " إلى انخفاض مبيعات السيارات الملاكى المستوردة بنسبة 48.4% لتسجل 21.56 ألف سيارة بشهر يونيه الماضى، مقابل 41.7 ألف سيارة بنفس الفترة من العام الماضى .
 
كما أشار الجهاز المركزى للتعبئة العامة والإحصاء إلى تراجع حجم استيراد السيارات إلى 81 مليون دولار فى مايو 2017، مقابل 228.8 مليون دولار خلال ذات الشهر من عام 2016، بنسبة انخفاض قدره 64.6%، وأضاف فى تقرير آخر إلى تراجع واردات السيارات بنسبة 30 % خلال الربع الأول من العام الجارى .
 
هل يؤثر تراجع الواردات السيارات ومبيعات السيارات المستوردة على أسعار ونوعية السيارات المستوردة خلال الفترة القادمة ؟
 
 
 
قال اللواء عفت عبد العاطى رئيس شعبة وكلاء وموزعى ومستوردى السيارات بالغرفة التجارية ،أن أسعار السيارات تأثرت بالقرارات الأقتصادية الأخيرة بداية من قرار البنك المركزى بتعويم الجنيه، بالإضافة إلى رسوم الجمارك التى أدت إلى ارتفاع أسعار السيارات بالفترة الأخيرة.
 
وأضاف رئيس شعبة وكلاء وموزعى ومستوردى السيارات بالغرفة التجارية فى تصريحات لـ"اليوم السابع ":"تراجع مبيعات السيارات المستوردة لن يؤثر على اختيارات المستورد لنوعية السيارات المستوردة، مشيراً إلى أن انخفاض المبيعات لن تجبر مستوردى السيارات على اللجوء لتخفيض الأسعار لحل مشكلة الركود لأن هذا يحقق المزيد من الخسائر للمستورد ".
 
وتوقع رئيس مستوردى السيارات بالغرفة التجارية، استمرار انخفاض مبيعات السيارات المستوردة لأكثر من 40 % مع استمرار ارتفاع أسعار السيارات المرتبط بتحرك العملات الأجنبية، مقترحا وقف استيراد السيارات خلال الفترة القادمة نظراً لحالة الركود التى يعانى منها السوق بالفترة الحالية، حتى لايحقق المستورد المزيد من الخسائر .
 
أنهى حديثه قائلاً :"حالة سوق السيارات مرتبطة بالحالة الأقتصادية العامة للدولة وسوف تتحسن تدريجياً خلال الفترة القادمة ،وفقاً لخطة الإصلاح الاقتصادى ".
 
تعليقات القراء